jump to navigation

سوزان تميم آخر التطورات نوفمبر 16, 2008

Posted by arabi100 in ملف قضية سوزان تميم.
Tags: , , , , , , , , , , , , , , , , , ,
trackback

محكمة جنايات القاهرة تحظر النشر في قضية سوزان تميم

صادرت 3 كتب عن الجريمة ومنعت دخول الصحافيين القاعة
محكمة جنايات القاهرة تحظر النشر في قضية سوزان تميم
نبيل شرف الدين من القاهرة: شهدت محكمة جنايات القاهرة اليوم الأحد مفاجأة من العيار الثقيل خلال جلستها الثالثة لمحاكمة المتهمين في قضية مقتل الفنانة اللبنانية سوزان تميم، إذ قرر المستشار محمدي قنصوه رئيس المحكمة حظر النشر في القضية وتأجيل نظرها حتى جلسة يوم غدٍ الاثنين، وذلك لاستكمال سماع شهادات شهود الإثبات في القضية المثيرة للجدل المتهم فيها محسن السكري ضابط الشرطة السابق بقتلها، ورجل الأعمال هشام طلعت مصطفى المتهم بالتحريض والاشتراك بالمساعدة .
وقررت المحكمة حظر النشر في القضية في كافة وسائل الإعلام “المرئية والمسموعة والمقروءة”، وحصرت الأمر على منطوق قرارات المحكمة، وما قد يصدر عنها من أحكام سواء كانت تحضيرية أو تمهيدية فضلاً عن الحكم النهائي، كما حصرت تسجيل ما يدور في الجلسة على التدوين الرسمي في محضر الجلسة فقط دون النشر عبر وسائل الإعلام المختلفة .

كما قررت المحكمة التحفظ على كتاب بعنوان (براءة هشام من دم سوزان) للمدعي بالحق المدني في القضية المحامي سمير الششتاوي وإحالته للنيابة لاتخاذ شئونها فيه، مشيرة إلى أنها اطلعت على الكتاب دون محتوياته وإنها ترى فيه محاولة لتوجيه الرأي العام بما يعد تدخلاً في شؤون العدالة بمحاولته الاجابة على السؤال الوحيد المنوط بالمحكمة وحدها الإجابة عنه في نهاية القضية طبقا للضوابط القانونية الصحيحة، ألا وهو هل ارتكب المتهمان أو أيهما الفعل المسند إليهما؟ .

وكانت الجلسة في معرض استكمال السماع للشاهد الأول في القضية وهو المقدم سمير سعد محمد، الضابط بالشرطة الجنائية الدولية والعربية “إنتربول القاهرة”، إلى أن قاطع أحد المحامين ويدعى رأفت عزيز الشاهد بطلبه لرئيس المحكمة بالاقتراب من المنصة والحديث قائلاً إنه يحمل معلومات هامة بخصوص القضية، موضحاً أن هناك كتاباً لأحد المدعين بالحق المدني في القضية بعنوان (براءة هشام من دم سوزان) قطع فيه مؤلفه ببراءة المتهم الثاني في القضية هشام طلعت مصطفى من تهمة تحريض المتهم الأول محسن السكري على قتل الفنانة اللبنانية وأن مؤلف الكتاب قام بتوزيعه على الصحافيين المتواجدين بقاعة المحكمة قبل بدء الجلسة الثالثة من المحاكمة .

وقال رأفت عزيز المحامي في مداخلته أمام المحكمة “إن مثل هذا الفعل من شأنه أن يؤثر على مجرى العدالة وسير المحاكمة بإعطاء معلومات وآراء للرأي العام بما يعد تدخلاً صريحاً ومساساً بقضية تنظرها المحكمة في الوقت الحالي”.

 

كتب سوزان
في الجانب الآخر من المشهد، قال سمير الششتاوي المحامي، وأحد المدعين بالحق المدني ضد المتهم الأول في القضية محسن السكري ومؤلف الكتاب موجها كلامه لهيئة المحكمة : “إنه كان بصدد تقديم الكتاب ضمن المذكرات وحوافظ المستندات التي كان يزمع تقديمها إلى المحكمة في القضية”، ومعتبرا أن الكتاب مجرد مستند يتعلق بالقضية .

وأشار الششتاوى إلى أنه متمسك بكل كلمة وردت بالكتاب وأنه يتحمل المسئولية الكاملة عنه، معتبرا أنه لا يتعارض أو يعد تدخلا في المحاكمة.
وبدوره، عقب المستشار مصطفى سليمان المحامي العام الأول لنيابة استئناف القاهرة، ممثل النيابة في القضية قائلا “إن من شأن هذا الكتاب أن يؤثر على سير المحاكمة، وأنه بمثابة انتهاك للقانون، كون القضية بكل تفاصيلها وملابستها لاتزال بحوزة المحكمة ولم يتم الحكم فيها حتى الآن.

والتمس المستشار مصطفى سليمان من المحكمة التحفظ على الكتاب وتطبيق نص المادة (187) من قانون العقوبات التي تعاقب بالحبس مدة 6 شهور وبغرامة لاتقل عن 5 ألاف جنيه على كل من نشر أو أذاع أمورا من شأنها التأثير في القضاة الذين يناط بهم الفصل في دعوى مطروحة أمام أية جهة من جهات القضاء في البلاد، أو التأثير في الرأي العام لمصلحة طرف في الدعوى أو التحقيق أو ضده ، فأصدرت المحكمة قرارها المتقدم بعد رفع الجلسة للمداولة لمدة دقائق .
على صعيد متصل، قررت المحكمة تقديم كتابين بعنواني (الكبار ومقتل سوزان تميم) و(الفريسة والصياد) – يتناولان مقتل الفنانة سوزان تميم – للنيابة لاتخاذ شئونها فيهما دون أن تطلع على ما ورد فيهما، وقامت المحكمة بتسليمهما للمستشار مصطفى سليمان المحامي العام الأول لنيابة استئناف القاهرة .

وكان فريد الديب المحامي عن هشام طلعت مصطفى قد تقدم بمذكرة وأرفق بها نسخة من الكتابين المذكورين إلى رئيس المحكمة أثناء المداولة، مشيرا إلى أنهما ينطبق عليهما ما قررته المحكمة بشأن الكتاب الأول للمحامي المدعي بالحق المدني في القضية.

من ايلاف
«معركة الأحراز» تدير الجلسة الثانية لمحاكمة «هشام-السكرى»

 انهالت طلبات فرق الدفاع على هيئة محكمة جنايات القاهرة، أمس، خلال الجلسة الثانية لمحاكمة محسن السكرى وهشام طلعت مصطفى، المتهمين بالقتل والتحريض على قتل المطربة اللبنانية سوزان تميم.

أقيمت الجلسة فى التاسعة من صباح أمس بعد ساعة ونصف الساعة من وصول المتهمين فى سيارتين منفصلتين وسط إجراءات أمنية مشددة، واستمعت المحكمة إلى شهادة سمير سعد، مقدم شرطة فى الإنتربول المصرى، الذى أعاد سرد كيفية القبض على محسن السكرى وضبط الأموال التى قال إنه تسلمها من المتهم الثانى مقابل قتل سوزان.

فضت المحكمة أحراز القضية، منها سلاح يخص السكرى، وحقيبة أموال كانت فى منزله، وكرتونة بداخلها مجموعة من ملابسه، وفوجئ الجميع بالسكرى يطلب إثبات مقاساتها، واستجابت المحكمة، واكتشفت أنها تراوحت بين «صغيرة» و«كبيرة جداً»، إضافة إلى أحراز خاصة بتفريغ المكالمات المتبادلة بين المتهمين، ومكالمة أخرى قالت النيابة إنها بين هشام والملاكم العراقى رياض العزاوى يهدده خلالها بالقتل.

وقدم فريد الديب، محامى طلعت، لائحة ضمت ١٠ طلبات، أبرزها إحضار القميص الحقيقى الذى ضبط فى دبى، مشيراً إلى أن شرطة دبى وصفته بأنه «مخطط وردى اللون» ماركة «موديكس»، فيما قالت تقارير فنية مصرية إنه «تى شيرت» ماركة روتكس، مما يعنى – حسب الديب – أن القميص المستخدم فى الجريمة غير موجود فى الأحراز،

كما طالب الديب بإرفاق ١٦ ورقة، قال إنها نُزعت من تقارير شرطة دبى، والتأكد من معلومة أن العزاوى اشترى شقة فى البرج الذى كانت تقيم به سوزان، والشريط الأصلى لتسجيلات الداخلين والخارجين للبرج الذى يثبت دخول شخص مجهول غاب فى البرج لمدة ٨ دقائق. وطالب المدعون بالحق المدنى عن عادل معتوق باستدعاء وزير الداخلية، للإدلاء بشهادته عن ضبط والد القتيلة وبحوزته كوكايين، كما طالب أحدهم باستدعاء جمال مبارك، أمين لجنة السياسات بالحزب الوطنى، على اعتبار أن هشام عضو فيها.

وطالب نبيه الوحش، المحامى، بتعويض قدره ٢ مليار جنيه باعتباره «مضروراً» من الجريمة، على أن يخصص المبلغ لتطوير العشوائيات والإنفاق على محدودى الدخل.

وقدم طلعت السادات صورة عقد أرض «مدينتى» بين مجموعة هشام طلعت مصطفى ووزارة الإسكان، وطلب استدعاء جهاد رفعت، سفير مصر فى لندن، للإدلاء بشهادته عن علاقة سوزان بهشام، وعلقت النيابة على مطالب فرق الدفاع بأن الجريمة عادية وأن بعض المدعين يريدون إخراج الدعوى عن مسارها الأصلى ولهم توجهات غير معلومة.

قبل بداية الجلسة، بدا طلعت شارداً، ثم أمسك مصحفاً وبدأ فى تلاوة القرآن، وعندما انتهى نظر إلى السكرى الذى رمقه مبتسماً، فأدار وجهه عنه، وانشغل الاثنان فى تدخين السجائر بشراهة.

Advertisements

تعليقات»

1. merav - نوفمبر 19, 2008

انا مع حظر النشر احتراما لخصوصيات سوزان تميم واهلهااااااا وكلي امل ان تظهر الحقيقة وان تاخذ العدالة مجراهاااااا …
يسرني دعوتك لزيارة مدونتي
http://www.merav.jeeran.com
من اكبر المدونات محتوى في جيران من خواطر صور كليبات و مسابقات ومتفرقات شيقة متجددة مرورك يسعدني وردودك وتعليقك في دفتر زواري يهمني فاهلا بك

2. عادل معتوق سبب ماساتها - مايو 4, 2009

عادل معتوق سبب ماساتها
سوزان تميم من اشرف النساء واطهر امراه ولكن وسائل الاعلام قامت بتشويه سمعتها وسمعة عائلتها وهم عائله محترمه ومحافضه جداوسبب نهايتها البشعه انها متمرده وجميله جدا وطمو حه وذكيه وتعشق الفن والحريه وطوال عمرها وهي امراه متدينه وذات اخلاق عاليه ومن عائله متدينه وهي تميل الى اخيها ووالدتها اكثر من ابيها بسبب عدم رغبته دخولها الفن وكانت تسميه رجعي ولكن معتوق شوه سمعتها في حياتها وهاهو يكمل انتقامه منها ومن عائلتهابعد وفاتها بنشر الالكاذيب وعائلتهاجدا محافضه ومحترمه وعائلة تميم من ارقى العائلات في بيروت وسبب مقتلها انها كانت متمرده تريد ان تحقق استقلالها
وعادل معتوق هو قاتلهاالاول لانها جعلها هاربه وحرمها من الفن وجعل حياتهاجحيم من الغربه والحرمان من الغناء الذي تعشقه

3. سوزان تميم امراه دمرها جمالها - مايو 4, 2009

سوزان تميم امراه دمرها جمالها
سألتها: بما أنك حاصلة على كل شيء، وتعيشين في مستوى لا تحلم به أي إمرأة، جاه، ومال، وطائرات خاصة، وحراس شخصيين، لماذا هذا التمسك بالفن، إذا كان الثمن كل هذا التعب والعذاب. كان ردها كل هذا لا يساوي نجاح أغنية واحدة أغنيها بصوتي، لا أريد مالاً، ولا جاهاً ، أريد أن أغني”. سوزان تميم امراه دمرهاجمالها [ وذهبت ضحية الرجال والظروف


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: