jump to navigation

العقلية الصيهونية لن تتغير بسهولة مارس 31, 2009

Posted by arabi100 in فلسطين.
Tags: , ,
trackback

المؤمنين بالحوار مع المتطرفين الصهيونين و الذين هم اليمين و اليسار في اسرائيل (و لا أعلم لماذا اصبحنا فجأة مهتمين بالانتخابات الاسرائيلية ) و هل نجع اليمين أم أتى اليسار ، فإذا كان اليسار ممثل بحكومة أولمرت التي قادت حربين على لبنان و على غزة، و خلفت آلاف القتلى من النساء و الأطفال ، فيا عيني على اليمين …

في برنامج و ثائقي شاهدته اليوم ، كان مذيع البي.بي.سي  لبرنامج  cookinginthedangerzone يسئل أحد المستوطنين (بـ  “ايتمار” القريبة من نابلس) ، عن خياره بجلب أولاده من امريكا الى هذا المكان الخطر ؟؟ فكان جوابه انه اذا حفرت في الارض عميقاً تحت بقايا الحقبة المسيحية و الاسلامية ستجد رافت اجداده في هذه الارض !!! ياسلام ، يعني لنتخيل قليلاً لو أن كل شخص في هذه الدنيا كان يريد البحث عن أجداده منذ أكثر من ثلاثة آلاف عام ، تخيل حال هذه الدنيا!!و الأنكى من ذلك من يتسغرب كيف ان هؤلاء الفلسطينين لا يشكرونهم على سماحهم لهم بالعيش في اراضيهم التي دفن فيها اجدادهم منذ أكثر من ثلاث آلاف عام (على حد زعمهم) ؟؟ بس السؤال ما دام اجدادهم عاشوا في فلسطين منذ ثلاثة آلاف عام ، لماذا تركوها لأمريكا و الدول الأروبية ؟؟ يعني مالذي جعل الفراعنة المصرية في أراضيهم لثلاثة آلاف عام ؟ لماذا لم يفعل ذلك الآشورين و غيرهم ؟

هذا هو منطق التفكير المنتشر في هذه الاوساط ، بالله عليكم كيف سيمكن اقناعهم ؟؟؟

Advertisements

تعليقات»

1. اوس العربي - أبريل 5, 2009

هذا المغتصب وليس المستوطن الصهيوني يكذب ويدلس فطوال مائة وخمسون عاما مضت كان علماء الاثار الصهاينة والمتصهينون من الامريكا ن والانجليز يحفرون في ثرى فلسطين الطاهر ولم يعثروا على شيء بل انهم كلما ساروا مترا في الارض فاضت الارض بالاثار الكنعانية والرومانية والاموية ، لو جود لاثار لليهود في فلسطين فقد كنسوا منها مرتين مرة على يد نبوخذ نصر البابلي والثانية على يد تيطس الروماني واليهود الموجودين حاليا في فلسطين ليسوا اليهود الاقدمين الذين مزقوا شر ممزق في البلاد وانما هم يهود الخزر الاسيويين الذين تشتتوا بعد دمر الروس مملكتهم وانتشروا في شرق اوروبا وغربها ان الوجود الصهيوني في فلسطين حديث عمره سبعين سنه ولقد مكن المسيحيون المتصهيونون لليهود في فلسطين لانهم يعتقدون بان عودة المسيح عليه السلام لن تتم الا باقامة مملكة لليهود في فلسطين فيما المسيحيون الاستعماريون وجدوا ان وجود اسرائيل سيعمل على قطع الصلة بين جناحي العالم العربي والاسلامي شرقا وغربا ان الوجود الصهيوني في فلسطين استعماري احلالي ودعكم من كل الاساطير المؤسسة فهي اكاذيب وسيزول هذا الاحتلال كما توقع تقرير للمخابرات الامريكية بعد عشرين سنة من الان ان وجود اليهود في فلسطين مصلحي نفعي لان اليهودي يستفيد من عوائد المعونات التي يبتزها اليهود من العالم الغربي على خلفية الاضطهاد الديني واسطورة الهولوكوست وهم متى شعروا بالخطر الاكيد سيغادرون وقد بدؤوا فعلا في استخراج الجوازات واشراء العقارات في المانيا خاصة بعد حرب تموز مع حزب الله والحرب الاخيرة على غزة ان اي احتلال مصيرة الى زوال طال الزمن ام قصر

2. Arabi 100 - أبريل 6, 2009

شكراً لك على التعليق و أنا متفق معاك


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: