jump to navigation

حديث عن السرطان!! أغسطس 3, 2010

Posted by arabi100 in Uncategorized.
Tags: , , , , , , , ,
trackback

في اثناء جولتي المعتادة على الصحف الالكترونية المختلفة: كنت على موعد مع خبر في سبق الالكترونية:

نجاح حملة على الإنترنت لجمع أمريكية بقطتيها اللتين تركتهما في المملكة
أكثر ما لفت انتباهي في الخبر السابق هو صورتين القطتين التين بدوتا مألوفتان لي ، ليتضح لي صحة توقعي ، فهما قطتا الـamerican Bedu المدونة المضافة في الجانب الايسر من مدونتي ، كنت اتابع المدونة American Bedu  لفترات متقطعة  وأنا استمتع بملاحظتها حول المجتمع السعودي و الأمريكي ، و بعد فترة انقطاع  علمت بإصابة كارول (على ما أعتقد) بالسرطان و انتقالها لأمريكا لتلقي العلاج و كذلك اصابة زوجها عبدالله بالسرطان و انتقاله للرفيق الأعلى … و لإنشغالي في هذه الحياة في الفترة السابقة و انقطاعي عن زيارة المدونات لفترة طويلة ، إلا ان خبر البارحة اعادني إلى مدونة American Bedu لأجد كارول و قد قامت بنشر قصتها كاملة
ويمكن قرائتها بالعربية من الرابط التالي: http://americanbedu.com/2010/08/01/saudi-arabia-breast-cancer-and-my-story-2/
أو بالانجيليزية: http://americanbedu.com/2010/08/01/saudi-arabia-breast-cancer-and-my-story/
بعض المقتطفات كانت مؤثرة أوردها هنا :
في حالتي، في العام 2008 كنت اقوم بالفحص الذاتي المعتاد عندما شعرت بما يشبه الحجارة الصلبة في ثديي الأيسر لم اشعر به مسبقا. علمت بعدها بأنني مصابة بورم سرطاني من المرحلة الأولى (دي سي آي إس أو ورم سرطاني موضعي). و بسبب التاريخ الصحي لعائلتي و بسبب طبيعة الخلايا المستأصلة فقد قرر طبيب جراحة الثدي الخاص بي بأن افجراء الأفضل لحالتي هو استئصال شامل للثدي.
شعرت بضربة قنبلة تهزنا في الجزء الأخير من عام 2008. زوجي الحبيب العزيز عبدالله بدأ يشعر بتوعك صحي كما بدأت غدده الليمفاوية في التضخم و البروز بشكل واضح من رقبته و بداية فخذه. بدأنا في فحوصاته في مستشفى الملك خالد و انتهينا بمستشفى الملك فيصل التخصصي. و بعد عدة أسابيع مرهقة و متعبة وجدنا إجابة. يعاني عبد الله من مرض سرطان الخلايا تي الحاد.
انتقلنا للولايات المتحدة الأمريكية في الرابع من مارس في العام 2009. بعد قضاء ليلة في واشنطن العاصمة وصلنا إلى هيوستن في مساء الخامس من مارس.
بحلول أكتوبر من العام 2009 تحسنت حالة عبد الله الصحية و توقعنا العودة سريعا إلى منزلنا بالرياض
لا يزال الأمر بعيدا عن التصور حتى و أنا أكتب هذه الكلمات ، علم عبدالله أثناء عمل التحليلات النهائية لخروجه من المستشفى و عودته للسعودية بأن السرطان عاد في جسده. كان على كلانا أن نتعالج بشكل مكثف في الوقت نفسه. كان كلا منا بحاجة إلى مرافق يرعاه في مرضه. كنا في حالة من الصدمة للتغير الذي طرأ على حياتنا الان

و بحلول منتصف يناير 2010 كنا كلانا في خضم دورات علاجنا. أخبرنا فريق عبدالله الطبي أن حالته إلى وصلت إلى النقطة التي ينبغي فيها اتخاذ قرار. لم يعد باستطاعتهم تقديم أي شيء إضافي لعلاجه.  انتشر سرطان الدم في جسده كله و بدأت أجهزته الحيوية في الفشل.  كان عليه أن يختار بين البقاء في المركز الطبي حيث يمكن إبقاؤه خاليا من الألم حتى النهاية أو أن يعود إلى بلاده بواسطة فريق إخلاء طبي الآن حيث لايزال قادرا على السفر، كان علينا التقرير بصورة سريعة.  و بالطبع فضل عبدالله العودة لبلاده للموت بين أهله و في البلاد التي ولد فيها و أحبها. رغبت بشدة في لقاء عبدالله ووداعه للمرة الأخيرة حيث يمكن لي أن ألمس وجهه و أعانقه و أقبل عينيه و جبينه و أن أشم حتى رائحته.

من مدونة american Bedu

http://americanbedu.com

Advertisements

تعليقات»

No comments yet — be the first.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: